Sign In
  • 27 صفر 1436 هـ
  • الساعة
  •   درجة
الشؤون العسكرية
تكبير الخطتصغير الخط

 

بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين عدد من منسوبي الحرس الوطني

اعادك الله سالماً لوطنك ياملك الانسانية

 

 عبر عدد من مسئولي الحرس الوطني عن عظيم سعادتهم بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وخروجه من  المستشفى بعد ان من الله – جل جلاله – عليه بالصحة والعافية ، حيث أكدوا في تصريحات ان مشاعر الفرح غمرت الجميع سائلين الله عز وجل ان يتم عليه الصحة والعافية وان يعيده إلى ارض الوطن سالما معافى ان شاء الله .

في البداية تحدث معالي الأستاذ  عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري نائب رئيس الحرس الوطني المساعد في تصريح صحفي لوكالة الانباء السعودية قائلاً: ان يوم الأربعاء الموافق ١٦/١/١٤٣٢هـ كان يوم  خاص  عمت فيه الفرحة كل بيت سعودي كيف لا وبشائر الأخبار السارة بخروج سيدي خادم الحرمين الشريفين من المستشفى   وهو بصحة جيده قد بثتها معظم وسائل الأعلام  حيث كان السؤال عنه يحفظه الله محل اهتمام كل مواطن بل تجاوز ذلك إلى الوطن العربي والإسلامي  وكل محبي سيدي خادم الحرمين الشريفين في العالم. ونحن في الحرس الوطني نشعر ان سيدي خادم الحرمين الشريفين  وهو باني الحرس الوطني وراعي نهضته وتطوره  له مكانه خاصة في قلب كل فرد من أفراد الحرس الوطني  حيث لم يمر يوم إلا ونتلقى الأسئلة حول صحتة يحفظه الله بقصد الاطمئنان عليه   ونحمد الله  ان استجاب سبحانه لدعاء  محبي خادم الحرمين  الشريفين  فنسأل الله ان يحفظه ذخرا للوطن وللأمتين العربية والإسلامية وفي هذا المقام يشرفني ان اتقدم باسم سيدي صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني وباسم كافة منسوبي الحرس الوطني ومقام سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد وسمو سيدي النائب الثاني  وللأسرة المالكة الكريمة ولمواطني المملكة العربية السعودية   بخالص التهاني  القلبية بخروجه – يحفظه الله – من المستشفى سالما معافا داعيا المولى عز وجل ان يعود الى الوطن وهو في أتم الصحة والعافية.

 كما أكد معالي الفريق/ فيصل بن عبدالعزيز بن لبدة قائد لواء الأمن الخاص الأول بالحرس الوطني قائلاً: نحمد الله سبحانه وتعالى ما انعم به على الوالد القائد خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- من صحة وعافية وخروجه من المستشفى ، ولا نملك إلا ان ندعو المولى عز وجل بأن يمد في عمره ليواصل مسيرة العطاء والخير التي تعيشها بلادنا,, وما هذه المشاعر الصادقة إلا تعبير صادق عما يجش في قلب كل مواطن من محبه لقائد مسيرتنا وهذا ليس كثيراً على قائد ضرب أروع الأمثلة في التضحية والإخلاص وخدمة الإسلام والمسلمين ومن أعماق القلوب نتشرف برفع صادق التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وللأسرة المالكة الكريمة كما نهنئ الشعب السعودي الوفي ونرجو من الله ان يحفظ بلادنا وحكومتها الرشيدة في ظل قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين أيده الله.

 

وقد عبر صاحب السمو الأمير / خالد بن عبدالعزيز بن عياف آل مقرن وكيل الحرس الوطني لشؤون الأفواج قائلاً : نبتهل إلى المولى عز وجل ونحمده جزيل الحمد والثناء على كريم عطاءه ومنته بعد ان من على سيدي خادم الحرمين الشريفين بالشفاء ونرفع اكف الضراعة لله سبحانه وتعالى حمدا وشكرا بان يمد عليه لباس الصحة والعافية وان يعيده إلى شعبة الوفي المخلص وهو يرفل بثياب العافية وحديثنا عن مقام سيدي خادم الشريفين يطول ويطول فهو رجل الإنسانية والمبادي والوفاء الذي جمع قلوب المسلمين في شتى المعمورة على الوحدة والتلاحم وعزة الدين ليس هذا فحسب بل جمع قلوب العالم على مبدآ الحوار وهو صاحب المبادرة العظيمة في حوار الأديان وكلمة الحق إلى الكلمة التي يسود بها الأمن والامان  في شتاء بقاع الأرض نعم هذا الإنسان صاحب القلب الكبير الذي تعلمنا منه دروس في حياتنا ونعلمها أجيال قادمة بالتسامح و التأخي والمحبة والصفح الحمد لله من قبل ومن بعد  على منته وعلى جزيل كرمة وعطاءه الذي افرح الشعب السعودي والعربي و الإسلامي بل العالمي بشفاءة ونحن في هذه البلاد المباركة ارض الحرمين الشريفين نسال الله ان يعيده الينا وان يديم عزه وان يديم عليه لباس الصحة والعافية وان يحفظه وإخوانه عزاً وذخراً لهذا الوطن و الإسلام والمسلمين     .

 كما عبر معالي الفريق / سليمان بن محمد بن زعير رئيس الجهاز العسكري بالحرس الوطني عن فرحته قائلا: إنني أتوجه للمولى عز وجل بالشكر والامتنان على خروج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مشافا معافا بعد خروجه من المستشفى وأنني أسأل المولى القدير ان يحفظ لنا خادم الحرمين الشريفين ويمتعه بثوب الصحة والعافية وان يبعد عنه كل مكروه. كما يسرني هنا ان أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات للمليك المفدى على سلامته يحفظه الله واهنىء جميع أفراد الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي بسلامة والدنا الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، نأمل من الله ان يعيده إلى الوطن سالما معافا .

 

كما قال الدكتور / إبراهيم بن محمد أبو عباءة رئيس جهاز الإرشاد والتوجيه بالحرس الوطني قائلاً: الحمد لله الجميع يشعرون بسعادة غامرة وسرور عظيم بمناسبة مغادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز المستشفى وشفاءه من العارض الصحي الذي أشتكى منه والواقع أن جميع أبناء المملكة والمقيمين فيها بل والمسلمين في كل مكان لاهجون بالدعاء لوالد الجميع خادم الحرمين الشريفين بأن يلبسه الله لباس الصحة ويمتعه بالعافية وهذا شعور كل فرد من أفراد المجتمع لما لمقامة الكريم من مكانه خاصة ومنزله رفيعة لدى الجميع ونسأل الله أن يبارك له في عمرة وعمله ويعجل بشفائه ويعيده غانما ومعافى إلى وطنه وأهلة ومحبيه .

 

 

 

كما عبر الدكتور / علي بن عبدالرحمن العنقري مدير عام الشؤون المالية والإدارية عن فرحته العارمة وسروره بعد أن منَّ الله عليه بخروج خادم الحرمين الشريفين من المستشفى سالما معافا متمنيا من الله العلي القدير أن يحفظه ويمد في عمره، مهنئا قيادتنا الرشيدة بسلامة الوالد القائد ملك الإنسانية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز .

 

 
  كما تحدث سعادة اللواء / محمد بن خالد الناهض قائد سلاح الإشارة بالحرس الوطني قائلاً: نحمد الله عز وجل ان منّ على مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالشفاء ، وأضاف لقد أثلجت صدورنا أنباء خروجه من المستشفى وشفاءه من العارض الصحي الذي الم به مبتهلا إلى الله ان يحفظ قائد مسيرتنا وباني نهضتنا ملك الإنسانية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز متعه الله بالصحة والعافية.

 

ورفع المهندس / عبدالله بن إبراهيم المطوع وكيل الحرس الوطني للشؤون الفنية أسمى آيات التهاني للقيادة الرشيدة والشعب السعودي بمناسبة خروج خادم الحرمين الشريفين  من المستشفى سالما معافا أسرت النفوس وأبهجت كل مواطن، فنسال الله العظيم ان يحفظ قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ويمده بالصحة والعافية .

 
 كما أكد اللواء طيار ركن / راشد بن عبدالله الزهراني رئيس هيئة طيران الحرس الوطني أن مشاعر الفرحة غمرت الجميع كبارا وصغارا حال سماعهم خروج خادم الحرمين الشريفين سالما معافا من المستشفى هذا الخبر الذي أثلج صدورنا ،حيث لم يغب عن قلوبنا منذ دخوله المستشفى ودعاؤنا له لم ينقطع حتى خروجه من المستشفى ورؤيته سالما معافى إلى حين عودته إلى أرض الوطن قريبا بأذن الله وهو يرفل بثوب الصحة والعافية وليحتفي كل مواطن بعودته الميمونة التي أسئل الله سبحانه وتعالى ان تكون قريبة ونحفل جميعا برؤياه بأذن الله سبحانه وتعالى  .

 

  عبر الأستاذ/  عبد الهادي بن علي الوادي  مدير عام مكتب سمو رئيس الحرس الوطني للشؤون المالية والإدارية عن بالغ سعادته الكبيرة  بخروج خادم الحرمين الشريفين من المستشفى ،مؤكداً أن شعب المملكة ابتهج بشفائه حفظه الله وسال الله أن يعيده إلى وطنه وأبنائه المواطنين سالما غانما وأضاف ان هذه المناسبة الغالية لها الأثر البالغ في نفوس أبناء هذا الوطن وذلك لطلته البهية على ابناءه حفظه الله مهنئا في الوقت نفسه قيادتنا الرشيدة والاسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي على خروج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ملك الانسانية من المستشفي وشفائه من العارض الصحي الذي الم به كما هنأ الاستاذ عبدالهادي الوادي صاحب السمو الملكي الامير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني وتمنأ في ختام تصريحه داعيا المولى عز وجل ان يعود خادم الحرمين الشريفين الى ارض الوطن ليبتهج المواطن والوطن بقدومه الميمون باذن الله سبحانه وتعالى   .

 كما قال اللواء ركن / بندر بن ماجد بن خثيلة رئيس هيئة الإمداد والتموين بالحرس الوطني ان هذه المناسبة فرحة غامرة وسعيدة يعيشها كل مواطن بشفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله فحمداً لله على سلامته وأسال الله ان يديم عليه الصحة والعافية ، إن خادم الحرمين الشريفين يعيش في وجدان الشعب السعودي وقد اسعد كل أفراد الشعب بحرصه ومتابعته الدقيقة لكل أمر يخص المواطنين حتي إثناء فترة علاجه لم يكن يشغل تفكيره سوء أبنائه المواطنين فله منا خالص الدعاء بان يحفظه ويمد في عمره .
 كما قال الأستاذ عواد بن عبدالمحسن العواد مدير عام الأسلحة والذخيرة بالحرس الوطني   ان  فور انتشار خبر خروج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز سالما معافى من المستشفى وتوجهه - حفظه الله - إلى مقر إقامته بنيويورك لقضاء فترة من النقاهة.. عمت الفرحة قلوب أبناء الوطن بالمشاعر الجياشة التي تجلت  على قلوب المواطنين، الكل يلهج بالدعاء بطريقته وأسلوبه سائلا المولى عز وجل ان يصل المليك لوطنه سالما معافا .

كما تحدث اللواء الركن / عبدالرحمن بن محمد العماج رئيس هيئة العمليات بالحرس الوطني لقد عمت مظاهر الفرح والسرور والابتهاج بسلامة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله وذلك لخروجه من المستشفي لقضاء فترة النقاهة ان نعمة الصحة والعافية التي من بها الله سبحانه وتعالى لمليكنا المفدى بعد رحلته العلاجية بثت  الفرح والسعادة في  صدر كل مواطن فكانت لحظات امتزجت فيها دموع الفرح مع دموع الوفاء وله منا كل الدعوات الخالصة من الله سبحانه وتعالى ان يمتعه بالصحة والعافية ليعود إلى أبنائه وإخوانه من أفراد الشعب السعودي ليمضي في مسيرته الخالدة لبناء هذا الوطن وازدهاره .

 

 وأضاف الأستاذ/ حسن بن احمد الحسين إنها لفرحة  تختلط بالدموع والحب لخادم الحرمين الشريفين الذي أحب وأخلص لوطنه فبادره أبناؤه حبا بحب وعطاء بعطاء  ، فنسال الله العلى العظيم ان يمد في عمر خادم الحرمين الشريفين وان يلبسه ثوب الصحة والعافية .   كما قال اللواء الركن / علي بن محمد المطوع قائد قاعدة الإمداد والتموين بالحرس الوطني : ان سلامة سيدي خادم الحرمين الشريفين هي فرحة سلامة لكل مواطن فهو القلب النابض لوطنه ومواطنيه فهو ملك الإنسانية الذي يعيش في قلوبنا  فخروجه أسعدنا ونحن نراه بعد ان من الله عليه بالشفاء من العارض الصحي الذي الم به ، حيث تعد مناسبة سعيدة  لأبناء هذا الوطن ، داعيا الله عز وجل ان يحفظ لهذه البلاد قائد مسيرتها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله ومن قلوب مفعمة بالحب معطرة بالوفاء نهنئ حكومتنا الرشيدة وكل مواطن بشفاء خادم الحرمين الشريفين سائلاً الله جلت قدرته ان يديم عليه رعاه الله لباس الصحة والعافية .
 وأعرب المهندس / عبدالعزيز بن احمد الجراح مدير عام المشاريع  عن أمنياته الكبيرة بعودة قائد الأمة إلى ارض الوطن بعد شفائه من العارض الصحي الذي الم به مؤكداً ان ارض الوطن اشتاقة لمعانقة قائدها العظيم مضيفاً أن الكلمات لاتفي تعبيراً عن تلك الفرحة الغامرة التي ندعو الله أن يديمها على وطننا وشعبنا وقيادته الرشيدة.

كما عبر  اللواء / مساعد بن عبدالعزيز الشلهوب رئيس هيئة شؤون الأفراد قائلاً: أسأل الله أن يعيد لنا مليكنا خادم الحرمين الشريفين مشافا معافا وأن لا يريه مكروهاً بعد ذلك وفرحتنا كبيرة بنجاح العمليتين اللتين أجريتا لملك القلوب، وستكون الفرحة الكبيرة بعودته لشعبه الذي أحبه وبادلهم ملك الإنسانية نفس الشعور يحفظه الله.

 

  عبر الأستاذ عبد الوهاب بن حمد البابطين  وكيل الحرس الوطني لشؤون المشاريع  عن سعادته بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وخروجه من المستشفى، فمنذ أن غادر حفظه الله أرض الوطن وقلوبنا رافقته يحدوها الدعاء بالشفاء العاجل حتى يعود إلى أحضان وطنه وأبنائه الذين طالما وجدوا منه الرعاية والحب.  وتحدث اللواء ركن / عبدالرحمن بن زيد الزيد مدير عام المشتريات العسكرية بالحرس الوطني ان خروج خادم الحرمين الشريفين من المستشفى بشرى للجميع وابتهاج لكافة المواطنين الذين واصلوا الدعاء لله تعالى بأن يمن عليه يحفظه الله بتمام الصحة والعافية وأن يعود إلى شعبه ووطنه الذي يكن له كل المحبة والتقدير وهذا ما يجسد عمق المحبة والولاء لقائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.
 

كما أعرب الدكتور /  سعد المحرج المدير العام للشئون الطبية بالشئون الصحية بالحرس الوطني عن بالغ سعادته وفرحه بمغادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود المستشفى سالماً معافى .  والتي أسعدت وأفرحت الجميع ، وهم يرون خادم الحرمين الشريفين يطل عليهم مسبوغاً بثوب الصحة والعافية بعد الوعكة الصحية التي ألمت به .  وقال دعاؤنا لم ينقطع حتى اكتملت اليوم هذه الفرحة برؤيته وخروجه سالماً منذ تعرض خادم الحرمين الشريفين لهذا العارض الصحي . والفرحة التي عمت المواطن والمقيم والصديق تأتي للحب الكبير الذي يكنه هؤلاء لخادم الحرمين الشريفين وكما نهنيء الأسرة الكريمة والشعب السعودي على سلامته وأن يلبسه ثوب الصحة والعافية وأن يمد في عمرة ويعيده إلى ارض الوطن سالماً معافى ليواصل مسيرته المباركة .  

 كما تحدث اللواء / عيسى بن إبراهيم الرشيد قائد كلية الملك خالد العسكرية قائلا ان مشاعر الفرح كبيرة بسلامة خادم الحرمين الشريفين وذلك بنجاح العملية وخروجه من المستشفى بعد ان من الله عليه بالشفاء ولن تكمل الفرحة إلا برجوعه سالما إلى أحضان الوطن. أسئل الله بأن يحفظ سيدي خادم الحرمين الشريفين، وسمو سيدي ولي عهده الأمين وان يديم عزهم .

 

    كما تحدث صاحب السمو اللواء الركن/ تركي بن عبدالله آل سعود قائد لواء الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول الآلي بالحرس الوطني قائلا : بداية نحمد الله عز وجل على سلامة والدنا وقائدنا ومليكنا المحبوب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية الذي سعدنا بخروجة من المستشفى بعد أن شمله المولى عز وجل برعايته من العارض الصحي الذي ألم به ويطيب لي أن ارفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لقيادتنا الرشيدة وعلى رأسها نائب خادم الحرمين الشريفين سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز أيده الله وسمو سيدي صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وإلى كافة الشعب السعودي الكريم بسلامة والدنا ملك الإنسانية عبدالله بن عبدالعزيز حفظة الله والذي نسأل الله أن يسبغ عليه بموفور الصحة والعافية أن يعود قائد مسيرتنا باني نهضتنا عبدالله بن عبدالعزيز الوالد القائد إلى أرض الوطن مشافا معافى بإذن الله حيث زدنا شوقا إلى رؤيته أدام الله عليه الصحة والعافية وحفظه الله من كل مكروه أنه سميع مجيب .
    كما هنئ اللواء عبدالرحمن بن مسلط الربيعان مدير عام إدارة المتابعة العامة للشؤون العسكرية القيادة الرشيدة بخروج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز من المستشفى وشفاءه من العارض الصحي الذي الم به مهناً الجميع على سلامة قائد مسيرتنا الملك عبدالله بن عبدالعزيز متمنياً ان يديم عليه موفور الصحة والعافية ، وان يعود إلى ارض الوطن سالما بأذن الله .
 

    كما أكد اللواء/ سعد بن عبدالله القحطاني قائد وحدة إمداد وتموين الشؤون العسكرية بالحرس الوطني ان خروج وسلامة والدنا خادم الحرمين الشريفين من المستشفى بعد العارض الصحي بعث لنا السرور والسعادة لما له من مكانه في قلوبنا جميعا.

   وقال اللواء / محمد بن عبدالله السند مساعد قائد قاعدة الإمداد والتموين بالحرس الوطني: إن السعادة العظيمة التي غمرت قلوب أبناء الوطن بخروج خادم الحرمين الشريفين من المستشفى تجسد عمق العلاقة بين القيادة والشعب وتؤكد على مكانته الكبيرة عند الجميع مواطنين ومقيمين الذين التمسوا منه الرعاية والحرص على تحقيق الرعاية للوطن والمواطن.
    كما رفع اللواء / عبدالعزيز بن صالح ال الشيخ قائد الشرطة العسكرية بالرياض أسمى آيات التهاني إلى كافة أفراد الشعب السعودي النبيل بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وخروجه من المستشفى، وأضاف ال الشيخ  كلنا فرح وسرور بسماع هذا النبأ العظيم فمنذ أن غادر حفظه الله أرض الوطن وقلوبنا رافقته، رافعين اكف الضراعه بان تحفظ مليكنا من كل مكروه حتى يعود إلى أحضان أرضه وأبنائه الذين طالما وجدوا منه الرعاية والحب .
    وقال اللواء / محمد بن ظافر القحطاني قائد لواء الإمام محمد بن سعود الآلي إن نبأ شفاء خادم الحرمين أدخل الفرحة على ملايين البشر الذي هم أيضا يتمنون عودته إلى أرض الوطن لتدخل السعادة والفرحة، إنه ملك الإنسانية وقائد مسيرة الخير والنهضة والتطوير في ربوع وطننا وصاحب الأيادي البيضاء والحريص على الاهتمام بالوطن والمواطن نسأل الله عز وجل ان يحفظه لنا وان يمتعه بالصحة والعافية.
    كما عبر اللواء الركن / فهد بن حمدي السحالي قائد لواء الملك خالد بالحرس الوطني عن سعادته الكبيرة بهذه المناسبة، مؤكدا أن ألسنة جميع من في الوطن تلهج بالدعاء إلى الله تعالى بأن يتم على خادم الحرمين الشريفين الشفاء والصحة والعافية، وأن يعيده إلى وطنه وأبنائه المواطنين سالما غانما، مشيرا إلى أن شفاءه أدخل الفرحة والبسمة في قلب كل مواطن.
 كما تحدث اللواء / عبدالله بن محمد المفيز قائد لواء الأمير سعد بن عبدالرحمن الآلي بالحرس الوطني إننا نعيش اليوم بتماثل مليكنا المحبوب للشفاء ، وإن شاء الله تكتمل هذه الفرحة بعودته حفظه الله إلى أرض الوطن وهو يرفل بثوب الصحة والعافية إن شاء الله. وأضاف المفيز ان خادم الحرمين الشريفين لم يغيب عن قلوب المواطنين حيث إنهم يدعون الله عز وجل ليل نهار بالصحة والعافية وان نراه قريباً بأذن الله بين أبناءه المواطنين لتكتمل فرحتنا بوصوله وتكمل مسيرة العطاء والنماء.

  وقال اللواء ركن / احمد بن سعيد ال مفرح قائد الدفاع الجوي بالحرس الوطني ان خبر خروج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز من المستشفى معافا سالما أبهج صدورنا في هذه البلاد، مضيفاً أن محبة ملك الإنسانية هي محبة كبيرة أحبه شعبه والأمة الإسلامية بأسرها فهو ملك الإنسانية صاحب الأيادي المعطاءة البيضاء  عشقه شعبه والأمة الإسلامية كافة فها نحن نسعد جدا بما سمعناه عن صحة خادم الحرمين الشريفين نسأل الله تعالى ان يمد في عمره وأن يعيد مليكنا لأرض

الوطن بكل صحة وعافية .

وقال اللواء ركن / تركي بن حمود العنزي قائد مدارس الحرس الوطني العسكرية : لا شك أن سلامة وصحة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله وخروجه من المستشفى بعد العارض الصحي هي محل اهتمام كل مواطن وفرحة غامرة عمت قلوب أبناء الشعب ، فقلوبنا جميعاً معه يحفظه الله أينما كان ودعواتنا لله سبحانه وتعالى بأن يحفظه لنا وان يمتعه بالصحة والعافية.
كما عبر اللواء ركن / منصور بن معيض بن نحيت قائد  الطب العسكري الميداني بالحرس الوطني عن فرحته وسعادته بخروج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز من المستشفى سالما معافا ، فبهذه المناسبة نهنئ حكومتنا الرشيدة والشعب السعودي على سلامة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ونسأل المولى القدير أن يحفظ لهذه البلاد قادتها, وأن يمن عليهم بموفور الصحة والعافية

  كما أعرب اللواء الدكتور / سعيد بن ناصر المرشان نائب قائد كلية الملك خالد العسكرية  عن بالغ سعادته بسلامة خادم الحرمين الشريفين وخروجه من المستشفى بالولايات المتحدة الأمريكية وشفاءه من العارض الصحي الذي ألم به مهنئا قيادتنا الرشيدة والشعب السعودي على سلامة وخروج والدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز متمنيا من الله أن يسبغ عليه موفور الصحة والعافية وان يعود إلى  أرض الوطن قريبا بأذن الله عز وجل سالما معافى .

 كما أعرب العميد الركن دماك بن عبدالعزيز دعبش مدير الإدارة العامة للعلاقات والمراسم بالحرس الوطني عن سروره البالغ فور صدور نبأ خروج خادم الحرمين الشريفين من المستشفي  حيث أوضح العميد ركن دماك ان الجميع سعد بسلامة خادم الحرمين الشريفين القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية داعياً المولى عز وجل ان يصبغ عليه نعمة الصحة والعافية وان يحفظه من كل مكروه وان يعود إلى ارض الوطن سالما معافا بأذن الله سبحانه وتعالى حيث ننتظر وصوله الميمون إلى ارض الوطن ليحتفي الوطن جميعا بسلامة وصوله حفظ الله خادم الحرمين الشريفين وسمو ولى عهده الأمين وسمو النائب الثاني .